05 آب 2017 15:48
ميشالا ساسين - بابليك برس
أكد عضو كتلة القوات اللبنانية النائب الدكتور فادي كرم ان الموضوع الانمائي في الكورة  ضروري جدا واساسي ولكن للاسف الدولة غائبة جدا عن المنطقة واصبحت تحتاج الكثير من الانماء وتعاني من الظلم على هذا الصعيد.

وفي حديث لموقعنا "بابليك برس"، قال كرم "انا كنائب اتابع وبالبتنسيق مع نواب الكورة دولة الرئيس فريد مكاري والنائب نقولا غصن من اجل ان نستقدم بعض الخدمات والمشاريع من الوزارات تفيد المنطقة قدر الامكان عللى الرغم من انها قليلة لان المشاريع الكبرى في البلد اصبحت محصورة في بعض المناطق وبعض الفئات السياسية للاسف".

 وأضاف كرم "الكورة تحتاج الى استكمال عدة مشاريع منها الصرف الصحي والمياه والري لكي نتمكن من انهاء موضوع الطرقات ، مشروع الصرف الصحي تاخر كثيرا والكورة تنمو بسرعة كبيرة وفيها كثافة سكانية مما يستدعي دائما تطوير في عملية الصرف الصحي وتكبير الشبكة، ولكن للاسف نصطدم بفساد وعدم جدية الكثير من المتعهدين الذين لا رقابة عليهم من مؤسسات الدولة اللبنانية التي تعاني الفساد  الامر الذي يؤخر اتمام الشبكة ويؤدي الى تاخير تعبيد الطرقات المحفرة من قبل المتعهدين".

 اما عن مشكلة الطرقات التي تسبب الكثير من المشاكل للمواطنين أشار كرم لموقعنا إلى أنها "بدأت منذ حوالي الـ5 سنوات والمشكلة اننا نعاني من حرب سياسية علينا  كنواب الكورة كي لا تترتب وضعية الطرقات وتتعبد،   واليوم وعلى الرغم من وجود وزير اشغال شمالي لم نرَ الا البسيط من الزفت، ونأمل منه ان يسرّع بعملية التزفيت في الكورة  وقد علمنا انه تم تلزيم بعض المتعهدين ونامل منهم ان يعملوا على انهاء هذه الازمة وتزفيت الطرقات".

وأكد كرم ان "وزير الاشغال والنقل يوسف فنيانوس اعترف بنفسه ان طرقات الكورة هي من اسوء طرقات لبنان، واشار الى انه ارسل مؤخرا كتاب للجنة الاشغال عن عدد الطرقات الرئيسية والاساسية في الكورة التي ومن الضروري تعبيدها وتزفيتها ولكن لا جواب حتى الساعة ، اما الطرقات الداخلية فهي من مسؤولية اتحاد البلديات ،  واعمل ايضا على التواصل  مع مجلس الانماء والاعمار من اجل التسريع بالموضوع علما ان الطريق الاساسية التي تمتد من كوسبا الى شكا تحتاج الى اكثر من عملية اعادة تأهيل فهي ملزمة من سنة 2012 منذ استلام الوزير غازي العريضي لوزارة الاشغال ولم تصرف الاموال حتى الساعة فكما سبق وقلت هناك حرب سياسية انمائية على الكورة وما زالت مستمرة فغالبا ما يتم التلزيم والغاء المناقصات في هذا المشروع وحسب معلوماتي الخاصة ان هذا الطريق لن يعبد الا في حال تم تلزيمه لشركة تابعة لحزب سياسي معين قادرة ان تعمل ضغط في وزارة الاشغال والنقل وللاسف معاناة المواطنين تزداد يوميا من اضرار وحوادث لدى مرورهم على هذا الطريق .

واضاف لموقعنا "نحن ككقوات لبنانية اقمنا مؤتمر انمائي للكورة  كان بمثابة استمرار للحملة الانمائية التي نعمل من اجلها  بمسعي وتمويل من الحزب واخذت الكورة حصتها من هذا الموضوع وعملنا على تقديم الكثير من الاليات التي تحتاجها البلديات منها الاطفائيات، ومعمل فرز النفايات في بشمزين الذي قدم نتيجة جيدة جدا على الصعيد البيئي ، كذلك قمنا بدعم البلديات لانشاء مستوصفات وساهمنا في انشاء ابار للمياه وتزويدها بالتجهيزات اللازمة ، ودعمنا ايضا مؤسسات وجمعيات واقمنا حدائق عامة وقدمنا المساعدة للكنائس والجوامع من اجل انشاء قاعات خاصة بها، والهدف الاساسي من هذا العمل دعم المجتمع الكوراني وتسهيل امور المواطنين الحياتية. ونحاول اليوم من خلال وزرائنا  في الحكومة استقطاب خدمات كثيرة ، فوزارة الشؤون الاجتماعية تعاقدت في الكثير مع البلديات الكورانية في العديد من المشاريع ، ونعمل ايضا وبالتعاون مع وزارة الاتصالات على تحسين خدمات الانترنيت في الكورة  وتمكنا من تجهيز غرف في بعض المناطق كانت تحتاجها من اجل تامين الانترنيت ونامل قريبا ان تكون كل مناطق الكورة مكتفية من خدمات الاتصالات على مختلف انواعها".

اما على الصعيد البيئي، قال "نخوض هذه المعركة منذ سنوات وتمكنا للمرة الاولى من سحب موضوع البئية من الكلام الى الفعل فساهمنا في اقفال معمل الجفت في بلدة بزيزا بشكل نهائي بالتعاون مع اتحاد بلديات الكورة، وتمكنا من خلال ضغوطاتنا على شركات الترابة ان نجبرها على اتباع الشروط البيئية وتقديم برنامج بيئي يبدأ من تحسين وضعية الفلتر من اجل التخفيف من التلوث وانجز هذا الموضوع بشركة السبع ووضعوا فيلتر متطور ونحن نتابع الموضوع مع وزارة البيئة باستمرار ونؤكد ان الوضع الى تحسن فالشركات التزمت امامنا ايضا باعادة تشجير المناطق التي تضررت بيئيا واتباع شروط علمية بموضوع الحفر واعتماد طريقة سليمة بنقل الترابة كي لا تسبب تلوث واضرار بيئية، ولكن العبرة بالتنفيذ والالتزام بالمهل من قبل الشركات لتنفيذ هذه الخطة بمتابعة من وزارة البيئة".

الإنتخابات النيابية
أما في الموضوع الانتخابي ومع اقتراب الانتخابات أكد "اننا لجميع اهل الكورة واثبتنا هذه المسألة خلال السنوات الماضية كما ونعمل من خلال ترشيحنا القادم على تقديم خطط انمائية واضحة من اجل كورة افضل  وسنعلن عنها بشكل مستمر ، كما سنقف دائما الى جانب اهلنا بالكورة ولم نتغيب يوما عنهم ونتمنى ان نتمكن من تلبية القسم الاكبر من احتياجات الناس وتقديم الدعم للسلطات المحلية".

قانون الإنتخاب
وعن قانون الانتخاب الجديد أكد كرم لموقعنا انه "منصف للتمثيل الحقيقي وهذا هو افضل الحلول اليوم ويساعد على تحسين وضعية التمثيل الوطني اكثر من قبل ويخدم القضية الوطنية والشراكة والاقليات الحزبية والفئوية والسياسية ويسمح لها بتشكيل لوائح والحصول على الحد الادنى من النسبية وان يصبح لديها نواب في البرلمان ،اما كورانيا هذا القانون هو الامثل لانه يسمح لجميع الاحزاب التي تمثل فعلا الكورانيين ان يكون لديها نواب".

فريد مكاري
وعن عدم ترشح دولة الرئيس فريد مكاري للانتخابات المقبلة قال كرم "يبقى دولة الرئيس مرجعية وطنية وارثوذكسية كبيرة وسوف نتناقش معه في تركيب اللائحة وكل الامور الكورانية لان لديه التأثير والحضور الكبير وله تاريخ من الخدمات في الكورة والوطن".

معركة عرسال
وعن دور الدولة في معركة عرسال ودور حزب الله فيها لفت كرم إلى أنه "ليس بجديد ان دويلة حزب الله تعمل على حساب الدولة المكتملة السيادة وصراعنا مع حزب الله ليس على الامور الداخلية ولكنه صراع استراتيجي عن دوره الايراني في المنطقة على حساب الدولة اللبنانية  اما معركة عرسال فهي مرتبطة بحربه في سوريا والعراق واليمن ومعظم دول العالم وبسبب تصرفاته هذه وضعت اليوم عقوبات عليه اي على قسم من لبنان وهذا سيؤثر على الكثير من المؤسسات اللبنانية التي تتعرض الى التدمير والاقفال اما الحل الممكن ان نضغط عليه سياسيا حتى يدرك ان المصلحة اللبنانية هي اهم من الايرانية من خلال عمل وزرائنا في الحكومة ومن اجل تسليم  سلاحه للدولة اللبنانية وهذا ما يحتاج اما  الى تفاهم لبناني - لبناني او تفاهم اقليمي ، اما معركة عرسال فهي بنظرنا غير شرعية ولكن لاول مرة  تكون لصالحنا وخروج وابتعاد فئات مسلحة عن لبنان والحدود اللبنانية".
المصدر : [email protected]
المرسل : ميشالا ساسين


إقرأ أيضا

عقارات