10 آب 2017 15:51
ميشالا ساسين - بابليك برس

أوتوستراد كوسبا - شكا او الطريق الكارثة كما يحب ان يسميه الكورانيون او حتى زوار المنطقة ، سنوات وسنوات من عمليات الحفر والاهمال حلت بثقلها على هذا الطريق، والضحية هي المواطن الذي يدفع الثمن من وقته ويتكبد الخسائر المادية وحياته اصبحت مهددة بالموت وقد قضى عليه الكثير من شبان الكورة،  وبعد العديد من المحاولات من قبل الاتحاد والبلديات ووزارات الاشغال المتعاقبة لا نتيجة ملموسة رغم ان الاموال مرصودة والمشروع موجود منذ 5 سنوات ولم يتم البدء به حتى الآن.

وتعتبر الكورة من اكثر المناطق حرماناً من الدولة على  الصعيد الانمائي ، لذلك تقوم البلديات بتزفيت وتعبيد العديد من الطرق الداخلية من حسابها الخاص وعلى قدر امكانياتها من اجل التخفيف من هذه الازمة وتسهيل حياة المواطن اليومية.

المرجعيات السياسية

أكدت العديد من الشخصيات السياسية في الكورة ان هناك حرباً سياسية عليها وعدم النجاح في تعبيد هذا الطريق الذي يعتبر شريانا حيويا للكورة رغم تلزيمه لعدة مرات هو ناتج عن هذه الحرب، فكل المساعي بائت بالفشل، لان الضغط السياسي اقوى من مساعيهم ويأملون في الوقت القريب ان تحل المشكلة أياً كانت الجهة التي ستلتزم المشروع فالكورة وانمائها وراحة المواطن هي الاهم.

الأهالي

اهالي الكورة يشعرون بالغبن الذي يلحق بالقضاء من الناحية الانمائية،  وقد شاهدوا مؤخرا خلال وسائل الاعلام الاموال التي صرفت من اجل انماء المناطق اللبنانية واتت الكورة الاقل من حيث الاموال المصروفة من وزارة الاشغال العامة والنقل، وقد ابدوا اسفهم مما يحصل، ومن هذا التمييز بين الاقضية بحيث تصرف المليارات على العديد من المناطق والكورة لا تجد حتى الزفت كي تعبد الطرق الحيوية وتمنوا ان يحل التغيير في العهد الجديد ويتحسن وضع الكورة انمائياً.

التجار

كذلك شدد أصحاب المحلات التي تمتد على طول الاوتوستراد من الجانبين على ضرورة تزفيت هذا الطريق  باسرع وقت لانه يشكل  نقطة حيوية وشريان الحياة للكورة، فكل من يأتي من قضاء بشري وزغرتا والبترون وحتى من طرابلس يسلكه، ويجب ان يعكس صورة حضارية عن القضاء، بعكس ما هو عليه اليوم في حال كارثية، واكدوا انه اذا بقى الطريق العام على هذه الحال، سنخسر كثيرا من الناحية الاقتصادية ،ما يؤدي الى عدم استقطاب الزبائن من المناطق المحيطة بالكورة والذين اشتكوا مرات عدة من سوء حال الطريق، وناشدوا وزير الاشغال العامة والنقل تزفيتها باسرع وقت ممكن.
 
 
المصدر : [email protected]
المرسل : ميشالا ساسين


إقرأ أيضا

عقارات