12 آب 2017 09:55
بعد 14 ثانية فقط من انطلاق مباراته أمام لافاديا في كأس إستونيا، وجد فريق بايد نفسه متأخرا بهدف يبدو أنه أحد أكثر الأهداف غباء في تاريخ كرة القدم.
 
 
ومع إطلاق حكم المباراة صافرة البداية، حرك لاعبو بايد الكرة باتجاه منطقتهم وتناقلوها بينهم دون أن يمسها الفريق الخصم، لتصل بعد 4 تمريرات فقط إلى حارس مرماهم الذي أعادها لأحد المدافعين.

وأعاد هذا الأخير الكرة إلى حارس المرمى الذي عجز عن صدها فتهادت داخل المرمى لتعلن عن أول هدف للضيوف الذين اكتفوا بالمشاهدة وتحقيق التقدم دون أن يبذلوا أي جهد.

وبعد دقيقتين فقط من الهدف الأول الذي سجله مدافع بايد عن طريق الخطأ في مرمى فريقه إثر 6 تمريرات بين زملائه، نجح لافديا في هز شباك حارس المرمى سيئ الحظ للمرة الثانية.

وانتهت المباراة بفوز لافاديا 3-1 على بايد الذي خرج من المسابقة المحلية، إلا أنه دخل على ما يبدو التاريخ من بوابة تسجيل أكثر الأهداف غباء وغرابة.
المصدر : سكاي نيوز
المرسل : غريس سابا


إقرأ أيضا

عقارات