12 آب 2017 17:10
أعلن رئيس الحزب "التقدمي الإشتراكي" النائب وليد جنبلاط، "ترشيح بلال عبد الله عن المقعد السني في الشوف، بدلاً من النائب الحالي علاء الدين ترو، وذلك في سياق عملية التغيير في جبهة النضال الوطني".
 
ولفت جنبلاط، في مؤتمرٍ صحافي من قصر المختارة، إلى أنَّ "الترشيحات الجديدة ستشمل أكثر من 70% من نواب اللقاء الديمقراطي"، مؤكداً أنه "واجهنا تحديات هائلة، لكن لن نسمح لأحدٍ بسرقةِ نضالاتنا وتاريخنا".

أمّا في التحالفات، فتمنى "أن نلتقي مع التيار والقوات والكتائب والمستقبل والجماعة الاسلامية وأمل والكتلة الوطنية والاحرار والمستقلين".
 
وتوجه جنبلاط لنجله تيمور قائلاً: "استفد من نضالات الذين سيرافقونك في المسيرة السياسية ومن دون الماضي ليس لدينا المستقبل". وأكد أنه "لن يكون تيمور هو وليد جنبلاط وسيشق طريقه بنفسه ولكن بصورة مبنية على الطريقة الأصيلة".
 
وعن أزمة النفايات، قال جنبلاط: "أزمة النفايات ستعود مطلع شهر شباط، وكان هناك حلول جزئية، إلاَّ أنَّ ما من حلول نفِّذت منذ بداية أزمة النفايات من قبل الحكومة".
المصدر : صحافة الشعب
المرسل : غريتا عبدالله


إقرأ أيضا

عقارات