12 آب 2017 19:23
في جمهورية أفريقيا الوسطى التي تعاني ما تعانيه من الحروب، ممثل عن يسوع المسيح يخرج للقاء السكان الخائفين. فقد حوّل المطران خوان خوسي أغويري، كنيسة في إحدى مدن جمهورية أفريقيا الوسطى، إلى مخيم للاجئين.
 
فقد هرب أكثر من 2000 مسلم من منازلهم في بانغاسو، الواقعة على الحدود مع الكونغو، خائفين بعد هجوم نفذته الميليشيات المناهضة لبلاكا، علماً ان الحرب الأهلية أكثر حدةً وعنفاً في هذه المنطقة من سائر أجزاء البلاد.
 
وداهمت الميليشيات المسلحة كافة المنازل بهدف إلقاء القبض على السكان وقتلهم. وإلتجأ نصف السكان إلى الكونغو، البلد الجار.
 
لكن 2000 منهم وجدوا أنفسهم محتجزين غير قادرين على الهروب وإجتياز الحدود، فقدم لهم المطران أغويري السبيل الوحيد للنجاة، بحيث جمعهم في كنيسة المدينة الموضوعة تحت حماية جنود بعثة الأمم المتحدة المتكاملة المتعددة الأبعاد لتحقيق الاستقرار في جمهورية أفريقيا الوسطى. وأراد المطران من ذلك، ان ينتظر هؤلاء لكي تصبح الأمور أقل خطورة.
المصدر : الجمهورية
المرسل : Suzan


إقرأ أيضا

عقارات