03 كانون الأول 2017 16:51
أبدى ناجون من المحرقة اليهودية غضبهم بسبب عمل فني مصور يظهر فيه أشخاص عراة وهم يلعبون "اللقيطة" في غرفة غاز نازية.

وقد وجهت منظمات يهودية عدة رسالة مشتركة إلى الرئيس البولندي أندريه دودا، تطلب فيها معرفة إذا كانت السلطات قد أعطت الإذن لتصوير شريط الفيديو في معسكر الإعتقال في ستوتهوف، حيث لقي 65 ألف شخص مصرعهم خلال الحرب العالمية الثانية.

عُرِض الفيلم الذي يحمل عنوان "لعبة اللقيطة" (Game of Tag)، من إخراج أرتور زميجفسكي، في متحف كراكوف للفن المعاصر عام 2015 في إطار معرض عن معسكر أوشفيتز.

لم يتم الكشف في ذلك الوقت عن أية تفاصيل حول مكان تصويره، غير أن بعض القادة اليهود نددوا بالعمل واصفين إياه بأنه "مثير للإشمئزاز ويشكل إهانة شديدة للضحايا".
المصدر : اندبندنت
المرسل : Gretta


إقرأ أيضا

عقارات