04 كانون الأول 2017 19:49
أثار الحكم أونديانو مايينكو جدلاً كبيراً خلال قيادته لمباراة ناديي إيبار وإسبانيول الأحد في الجولة الـ14 من الدوري الإسباني لكرة القدم.

واحتسب مايينكو ضربة جزاء مثيرة للجدل على مدافع فريق إسبانيول دافيد لوبيز في الدقيقة 69 من المباراة، حيث رفع لوبيز قدمه أمام لاعب إيبار سيرجيو إينريش ولكن لم يلمسه.

وسقط إينريش أرضاً ووضع يديه على وجهه متظاهراً بأنه تعرض للضرب من مدافع إسبانيول، مما دفع الحكم لاحتساب ركلة جزاء سجلها خوان جوردون لصالح إيبار.
وللصدفة فإن سيرجيو إينريش لاعب إيبار سجل هدفاً بالخطأ في شباك فريقه بعد 10 دقائق من تمثيله على الحكم وحصوله على ضربة جزاء، ليعتبره بعض المتابعين بمثابة العقاب له على فعلته لتنتهي المباراة بفوز ايبار 3-1.

وتطالب العديد من الأندية بتطبيق تقنية الفيديو في الليغا الإسبانية بسبب تكرار الأخطاء الفادحة التي باتت تؤثر على مسيرتها في بطولة تعد إحدى البطولات الخمس الكبرى في العالم.
المصدر : وكالات
المرسل : Mikaela


إقرأ أيضا

عقارات