04 كانون الأول 2017 21:27
ذكرت مجلة "فرويندين" الألمانية أن اليوغا تتمتع بفوائد جمة للمرأة أثناء فترة الحمل؛ حيث إنها تُعينها على مواجهة متاعب الحمل من ناحية، وتساعدها على التحضير للولادة من ناحية أخرى.

وأوضحت المجلة، المعنية بالصحة والجمال، أن تمارين اليوجا تعمل على تقوية الجسم والعضلات برفق، وبالتالي فهي تساعد على تحمل الأعباء الجسدية للحمل والولادة بشكل أفضل.

ولهذا الغرض، ينبغي ممارسة تمارين العضلات الفردية، التي تهدف إلى إطالة واسترخاء العضلات للمساعدة على الولادة بشكل جيد، مع أداء التمارين المخصصة لقاع الحوض. كما ينبغي أن ينصبّ اهتمام الحامل عند ممارسة اليوغا على إطالة العمود الفقري.

ونظرًا لأن التناغم بين الجسم والنفس يعد من أهم مبادئ اليوغا؛ لذا تشتمل العديد من أنواع اليوغا على التأمل وتقنيات التنفس، بالإضافة إلى التمارين البدنية، وهو ما يساعد المرأة على الشعور بالهدوء والاسترخاء خلال فترة الحمل.

وللاستفادة من هذا المزايا، توصي "فرويندين" المرأة الحامل بممارسة اليوجا تحت إشراف متخصص؛ وذلك لمراعاة الظروف الفردية لكل حالة من ناحية، ولتجنب مخاطر الممارسة الخاطئة من ناحية أخرى، فعلى سبيل المثال ينبغي الابتعاد عن الأنواع التي لا تناسب فترة الحمل، مثل ما يعرف "باليوغا الساخنة" "Hot Yoga"، التي تتم ممارستها في درجة حرارة غرفة تتراوح بين 30 و45 درجة مئوية.

وبشكل عام، ينبغي على المرأة الحامل الإنصات لجسمها جيدًا، والتخلي عن التمارين، التي لا تشعر بالراحة أثناء أدائها.
المصدر : سيدتي
المرسل : Sima


إقرأ أيضا

عقارات