02 تشرين الثاني 2018 20:00
إستحوذ لغز موت شابتين سعوديتين في ولاية نيويورك على قدر كبير من تعليقات المغردين في السعودية، فأفردوا هاشتاغ يحمل إسميهما باللغتين الإنكليزية والعربية #تالا_روتانا_فارع. وقد حصدت الهاشتاغات أكثر من 3 آلاف تغريدة.
 
 
وكانت الشرطة عثرت على جثتي تالا وروتانا على ضفاف نهر هدسون قبل أسبوع مربوطتين بشريط لاصق عند الخصر والقدمين.

وأفاد تقرير الشرطة بأن الفتاتين إختفتا في ولاية فرجينيا بتاريخ 24 آب الماضي، وعثر على جثتيهما في نهر بنيويورك على بعد 400 كيلومتر من محل إقامتهما. ونشرت شرطة نيويورك صور الفتاتين، فيما تستمر التحقيقات مع عائلتهما لمعرفة كيف إنتهى بهما المطاف في نيويورك.

وتزايد الغموض بعدما ذكرت تقارير صحفية أميركية أن الفتاتين كانتا قد طلبتا اللجوء السياسي في الولايات المتحدة. كما نقلت صحف عن مصدر في الشرطة قوله إن الشقيقتين سبق وأن اختفيتا من قبل.

وقد أصدرت السفارة السعودية في واشنطن بياناً ذكرت فيه "أنها تتواصل مع عائلة الضحيتين للوقوف معهم ومساعدتهم في هذا الظرف".
 
 
دعوات بالرحمة
وتضمنت التغريدات دعوات للفتاتين بالرحمة.لاكما طالب السعوديون بإيضاحات في القضية ودعوا السلطات الأمريكية إلى شجب العملية.

وفي الوقت الذي لا يزال فيه الغموض يكتنف ملابسات القضية، وصف مغردون ما حدث لهما بجريمة عنصرية واستدلوا بصور لطلاب سعوديين قتلوا خلال السنوات الماضية في الولايات المتحدة وكندا.

من جهة أخرى، إستبعد آخرون أن تحمل وفاتهما صبغة عنصرية. وشبه مغردون ما حدث للشقيقتين بقضية مقتل خاشقجي، في حين انتقد آخرون "محاولات الزج بإسم السعودية في القضية".

يذكر أن شرطة ميامي كانت قد أعلنت عثورها على جثة مبتعث سعودي مقتولا في شقته الثلاثاء 30 تشرين الأول.
المصدر : رصد بابليك برس
المرسل : Ettiane


إقرأ أيضا