08 تشرين الثاني 2018 17:00
نشرت المذيعة الإيطالية إليزا إيزواردي، لقطة "حميمية" على حسابها الشخصي في "إنستغرام" تجمعها مع وزير الداخلية الإيطالي اليميني، ماتيو سالفيني.

وعلقت إيزواردي البالغة 35 عاما، عبارة "لن أفتقد ما تبادلناه سوياً، ولكن ما كان بإمكاننا تبادله مستقبلًا، مع احترامي الكبير للحب الحقيقي الذي كان... شكرا ماثيو".

بدوره رد الوزير الإيطالي، الذي كان في زيارة رسمية إلى غانا، لحظة نشر الصورة، قائلاً: "من باب التربية والطبع والاحترام، لم أنشر أبداً تفاصيل حياتي الخاصة ولن أقوم بذلك الآن، هذا لا يهم الإيطاليين، أحببت وسامحت، أكيد قمت بأخطاء لكنني آمنت بذلك حتى النهاية، للأسف أحدهم كانت لديه أولويات أخرى، أتمنى له حياة جيدة".

ويعرف وزير الداخلية الإيطالي اليميني، ماتيو سالفيني بقيادته الحراك المسمى "لإنقاذ أوروبا" من المهاجرين.
   
   
   
المصدر : صحافة الشعب
المرسل : Suzan


إقرأ أيضا